الصحة والطب

أعراضٌ بسيطةٌ؛ مؤشّرٌ لعلّةٍ قلبيّةٍ

يعاني معظمنا من الوهنِ أو ضيق النّفَسِ أو زيادة الوزن، ولكن هل خطر على بالنا يوماً أنّ هذه  الأعراضَ قد تكون أسبابُها قلبيّةً؟! هل سمعت يوماً باعتلال العضلة القلبيّة؟ سنلقي نظرةً على هذا الموضوع فيما يأتي.

ماذا يعني اعتلالُ العضلةِ القلبيّةِ Cardiomyopathy؟
هو علّةٌ تصيب عضلةَ القلبِ ذاتها، فتتغيّر صفاتُها الطّبيعيّة من ثخانةٍ وحجمٍ متحوّلةً إلى عضلةٍ غيرِ وظيفيّةٍ شيئاً فشيئاً، وبذلك يصبح القلب عاجزاً عن ضخّ الدّمِ كما يجب.

ما الأسباب؟
تتنوّع الأسباب فقد يكون السّبب مجهولاً، أو قد يكون أمراضَ القلب نفسَها كاحتشاءِ العضلة القلبيّة وآفات الصمّاماتِ، أو قد يكون نتيجةَ اضطرابات الغدّة الدّرقيّة، أو إدمان الكحول أو المخدّرات، أو نقص المعادن والفيتامينات الضّروريّة لفتراتٍ طويلةٍ دون تعويضِها، أو التهاب شغاف القلب أو غيرِها من الأسباب.

ما الأعراض المشيرة إلى اعتلال القلب؟
أعراضه التّعب والوهن وزيادة الوزن، وألم الصّدر والبطن، وعدم القدرة على تحمّل التّمارين الرّياضيّة، والسّعال والحَبَن أيِ احتباسُ السّوائل في البطن، وتضخُّم الكبد وغيرها. بعضُها أعراضٌ بسيطةٌ لكنّها قد تكون إشارةً لمرضٍ شديدٍ. ويُعَدّ الموتُ المفاجئ أخطرَ الأعراض، والزّلّةُ التّنفّسيّةُ أيْ ارتفاعُ تواترِ التّنفّس أشيَعَها.

ما أنواعُ اعتلال القلب؟
1) اعتلالُ القلبِ التّوسّعيُّ Dilated Cardiomyopathy: تقلّ ثخانةُ عضلةِ القلبِ ويزدادُ حجمُ البُطَين لدى المصاب به. يُعدُّ أشيعَ أنواعِ اعتلالِ القلبِ وسببَ عمليّات زراعة القلب معظمَها.

2) اعتلالُ القلبِ الضّخاميّ Hypertrophic Cardiomyopathy: أسبابه وراثيّةٌ، وعلى عكس ما هو الحال في سابقِه، تزدادُ ثخانةُ العضلة وينقص حجم البطين لدى المصاب به.

3) اعتلالُ القلبِ الحاصرِ Restrictive Cardiomyopathy: هو أندرُ الأنواع الثّلاثة، ويعاني المصاب به من اضطرابٍ في وظيفة القلب الانبساطيّة يجعلها تقاوِم عودة الدّم إلى القلب.

كيفيّة التّشخيص
نبدأ بالفحص السّريريّ وأخذ التّاريخ المَرَضِيِّ بحثاً عن الأعراض المذكورة الّتي تثير الشكّ بالمرض، وقد نلجأ بعد ذلك إلى التّحاليلِ الدّمويّةِ وتخطيطِ القلب الكهربائيِّ ECG، والإيكو القلبيّ أيْ تصويرِ القلبِ بواسطة الأمواج فوقَ الصّوتيّة، والمرنانِ المغناطيسيّ MRI، وغيرِها من طرائقِ التّشخيص المختلفة الّتي قد تتطلّبها حالة المريض.

العلاج:
يكون العلاج بتغييرِ طريقة الحياة بدايةً، إذ يجب الابتعادُ عن التّدخين والكحول، وتفادي الجهد الزّائد والانفعالات الشّديدة، والالتزامُ بالنّشاط المنظّم والأدوية وإرشاداتِ الطّبيب.

تتنوّع آليّاتُ تأثير الأدوية المستخدَمة وجرعاتُها حسَبَ تقدير الطّبيب المشرف على حالة المريض، وتوجد حلولٌ جراحيّةٌ متنوّعةٌ تصل إلى زراعة القلب في بعضٍ من الحالات.

تُعَدُّ الرّياضة أساساً في أسلوب الحياة السّليم، ولكن ماذا لو كانت هي سببَ الوفاةِ؟! هل سمعت عن وفاة رياضيٍّ بسبب قلبه؟ وما هي متلازمة الموت القلبيِّ المفاجئ Sudden Cardiac Death SCD لدى الرّياضيّين؟
هي متلازمةٌ نادرةٌ لكنّها قاتلةٌ، إذ تتسبّب بموت سبعةِ ملايينِ شخصٍ في العالم سنويّاً. وتعني موتَ شخصٍ غالباً ما يكون رياضيّاً محترفاً أثناء أدائِه التّمارينَ الرّياضيّةَ. ولها أسبابٌ مختلفةٌ معظمُها مشاكلُ قلبيّةٌ خاصّةً اعتلالَ القلبِ الضّخاميّ الّذي يشكّل 36% من الأسباب، حتّى إنّه قد يكون غيرَ مشخَّصٍ من قبلُ عند الضّحيّة. تتبدّى المتلازمة على هيئة إغماءٍ فجائيٍّ تعقُبُه وفاةُ المصاب في غضون ساعةٍ ما لم يُسعَفْ سريعاً.

من عواملِ الخطورةِ وجودُ إصاباتٍ بأمراضٍ قلبيّةٍ أو وفيّاتٍ دون سببٍ محدَّدٍ في العائلة، ومنها أيضاً الإغماء أو الإصابة بنوباتٍ اختلاجيّةٍ أثناءَ أداء التّمارين الرّياضيّة. ويمكن الحدُّ من أعراض هذه المتلازمة والحَوْلُ دونَها بإجراء الفحوص والتّحاليل الدّوريّة للرّياضيّ، وتحرّي الأمراضِ القلبيّة في تاريخ عائلته المرضيّ، وبقائه تحت إشراف الطّبيب.

المصدر:
هنا
هنا
هنا

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق