تقنية

البرمجياتُ المفتوحةُ المصدرِ في خطر؛ كيف تُساعد مايكروسوفت في حمايتها؟!

أعلنت شركة مايكروسوفت أنّها ستنضمّ إلى شبكة (Open Invention Network: OIN)، وهي منظومة متخصّصة في حماية برامج (لينكس- Linux) والبرمجيات المفتوحة المصدر الأخرى، وذلك من خطر خضوعها لبراءات الاختراع.

من المعلوم أن إفصاحَ مايكروسوفت عن خبر انضمامها إلى هذه الشبكة أمرٌ مفاجئ! ولا يخفى عليكم الخلاف القائم بين مايكروسوفت ومُجمّع البرمجيات مفتوحة المصدر في الماضي فيما يخصّ القضايا المتعلّقة ببراءات الاختراع، ولكن؛ نأمل أن ينظر متابعو تطور مايكروسوفت إلى هذا الإعلان على أنّه الخطوة المنطقية التالية لشركةٍ طالما كانت تستمع إلى العملاء والمطوّرين؛ عدا عن أنّها ملتزمة بشدّة مع برامج لينكس والبرمجيات المفتوحة المصدر الأخرى.

لطالما كانت OIN في الطليعة منذ تأسّسها في عام 2005؛ فيما يخصّ مساعدة الشركات في إدارة مخاطر براءات الاختراع؛ إذ كانت التغطيةُ الصريحةُ لتراخيصِ البرمجيات المفتوحة المصدر قبل تأسيسها مُقتصرةً على حقوق الطباعة والنشر فقط؛ غير آبهة بأمر براءات الاختراع، ومن هُنا نشأت بوادر تصميم مُجمّع لإدارة وتنظيم براءات الاختراع لبرمجيات من هذا النوع؛ عن طريق إنشاء نظام معتمد للتراخيص المتبادلة بين الشركات الأعضاء لتغطية تقنيات نظام لينكس، وقد نشطت OIN في الحصول على براءات الاختراع أحيانًا بغية الدفاع عن المجمّع وتقديم النصح عن تقاطع المصادر المفتوحة والملكية الفكرية.

واليوم؛ توفر المنظمة منصّة ترخيص لما يقارب 2.650 شركة على مستوى العالم، وتتراوح التراخيص بين المطورّين والشركات الناشئة وعدد من أكبر الشركات التقنية ومُلّاك براءات الاختراع على الكوكب.

ويعكسُ انضمام مايكروسوفت إلى OIN توجّهاتها نحو تطبيق براءات الاختراع خطوةً خطوة على نظام لينكس والمصادر المفتوحة عمومًا، وقد بدأت هذه الرحلة منذ عامين؛ عن طريق برامج مثل Azure IP Advantage؛ الذي وسّع تعهّد مايكروسوفت نحو تأمين البرمجيات مفتوحة المصدر من أجل تفعيل خدمات برنامج Azure، ثم إنّها تُلقي بالًا لكَون المطورين لا يرغبون باختيارات ثنائية بين ويندوز ولينكس مثلاً أو بين جافا و(.Net)؛ بل يريدون منصات سحابية من شأنها أن تزوّدهم بالتقنيات كافّة، ويريدون نشر هذه التقنيات لتكون مُتاحة أمام جميع العملاء وتلبّي احتياجاتهم، بالإضافة إلى أنّها تعلّمت أن التطوير البرمجي التعاوني من خلال البرمجيات المفتوحة المصدر يَفسح مجالاً أوسع للابتكار.

نعم؛ لقد أصبحت مايكروسوفت ضمن أكبر المساهمين في نشر البرمجيات مفتوحة المصدر، وذلك بعد عملها على توجيه الشركة نحو الانفتاح أكثر على مرّ أكثر من عقد كامل من الزمن، وفي هذا الصدد؛ هل تعلم أن مايكروسوفت جعلت أجزاء من ASP.NET مُتاحة على الإنترنت في عام 2008؟

لقد أتت بمحفظة قيّمة؛ تحوي أكثر من 60 ألف براءة اختراع صدرت عن OIN، وتأمل أن يجذبَ قرارُ انضمامهم هذا الشركاتِ الأخرى للانضمام إلى OIN؛ الأمر الذي يجعل الترخيص أكثر قوة في صالح مجمّع البرمجيات المفتوحة المصدر بغية مساعدة مطوّري هذه البرمجيات ومستخدميها في حماية نظام لينكس وتشجيعهم على الابتكار.

المصدر:
هنا

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق