الفضاء

المسابقةُ الوطنيَّةُ الرّابعة للروبوت ARC4.

عِلمُ الرّوبوت هو العلمُ الّذي يدمج العديدَ من التخصّصات في آنٍ معًا؛ من علمِ الكهرباء والميكانيك إلى علومِ الرّياضيّات والفيزياء، ويعملُ على تحويلِها من موادَّ نظريَّةٍ يتلقَّاها الطَّالبُ في المدرسة إلى موادَّ عمليَّةٍ  مرتبطةٍ بحياته اليوميَّة، ويستطيعُ رؤية نتائجِ تجاربِها على أرضِ الواقع.

أُقيمَت البطولةُ السَّنويَّة الرَّابعة للرّوبوت ARC4 في كلٍّ من لبنان وسورية لتعزيزِ مشاركةِ الطّلاب في النَّشاطات العلميَّة، وشاركت فرقٌ سوريَّةٌ عدّةٌ في المسابقة الّتي أُقيمَت في شهرِ نيسان الفائت في بيروت تحتَ عنوان “الرّوبوت في خدمة البلديَّات”.

دخلت الروبوتات في مجالاتٍ عديدة، وبدأت تطبيقاتها تنتشرُ على نحوٍ واسعٍ وسريع، وتزدادُ استخداماتنا لها في الحياة اليوميّة شيئًا فشيء؛ إذْ نرى اليوم الروبوتات التي تعملُ في الفضاء وتسير على الكواكب، وتلكَ التي تعمل في المفاعلات النووية، وأخرى تعمل في المستشفيات والمدارس والبيوت، ولعلّ الاستخدامَ الأهمَّ لعلمِ الرّوبوت – في أيّامنا هذه – يكمنُ في المجالاتِ الخدميَّة، ولاسيّما في الأمورِ الّتي تُخفِّف الأعباءَ والتّكاليفَ على الإنسان، وتساعدهُ في حلّ الثّغراتِ والمشاكل الّتي قد يصعبُ حلّها على البشرِ أو تصعبُ معالجة آثارِها، ولهذا كلّه؛  كان موضوعُ المسابقةِ في هذا العام “الرّوبوت في خدمةِ البلديّات”.

وتهدفُ هذه البطولةُ إلى تعزيزِ مشاركةِ طلّاب الجامعاتِ والمدارس وهواةِ التّكنولوجيا في تصميمِ وبرمجةِ الرّوبوتات لتؤدّي مهامّ معيَّنة؛ إذْ إنّ العملَ على نشرِ ثقافةِ وعلومِ تكنولوجيا الرّوبوت أمرٌ مهمٌّ في مجتمعِنا ومدارسنا لأجلِ إعدادِ جيلٍ يعتمدُ على صناعةِ المعرفة؛ فيكونُ مُنتجًا للتّكنولوجيا، وليسَ مستهلكًا لها فحسب.

وأُقيمت البطولةُ الوطنية  في 7- نيسان – 2018 في صالةِ تشرين الرّياضيَّة في دمشق، وشاركَ فيها أكثر من 70 فريقًا من أغلبِ المحافظاتِ السّورية ينتمونَ إلى 20 ناديًا من نوادي الرّوبوتيك المحليّة.  

هنا و هنا.

وتعتمدُ مسابقاتُ الرّوبوت الوطنيّة والإقليميّة على تنفيذِ مشروعاتٍ تكنولوجيَّةٍ تُعبِّر عن أفكارٍ إبداعيَّةٍ للمساعدةِ في حلّ العديدِ من المُشكلاتِ وجعلها قابلةً للتّطبيق.

وفي نهايةِ المُسابقةِ الوطنيّة؛ تأهلّت تسعةُ فرقٍ سوريَّةٍ – الفرقُ الفائزةُ بالمراكزِ الثّلاثة الأولى عن كلّ فئة – للمشاركةِ في منافساتِ أكبرِ بطولةٍ عربيَّةٍ في مجالِ الرّوبوت معَ 147 ناديًا لبنانيًّا؛ والّتي أُقيمت في كليَّةِ العلومِ في الجامعةِ اللّبنانيَّة في بيروت 21 نيسان 2018.

صورة الفرقِ السّورية المشارِكةِ في البطولة الوطنيَّة الرّابعة للرّوبوت ARC 4 في بيروت.

Image: https://www.facebook.com/ARC.SYRIA.SCS/

وبالتّدريبِ المكثَّفِ والمستمِرّ؛ أحرزتِ الفرقُ  إنجازاتٍ ونجاحاتٍ مميَّزة؛ إذْ حازت ثلاثةَ كؤوسٍ في البطولةِ السَّنوية الرّابعة للرّوبوت ARC 4 في بيروت.

1- كأسُ المركزِ الأوَّل في مُسابقة Open Sumo لفريقِ Mega-Bot من الجمعيَّة العلميَّة السّورية للمعلوماتيَّة – اللاذقية، بالإضافةِ إلى منحةٍ دراسيَّةٍ لأعضاءِ الفريقِ من جامعةِ بيروت الدّوليّة.
2- كأسُ المركزِ الثَّاني في مسابقةِ المشاريع للفئةِ الجامعيَّة لفريقِ Challenge SY من المعهد العاليّ للعلوم التطبيقيَّة والتّكنولوجيا.
3- كأسُ المركزِ الثّاني لأفضلِ تصميمٍ في مسابقةِ تتبّع الخطّ Line Race لفريقِ Future من الجمعيَّة العلميَّة السّورية للمعلوماتيَّة – طرطوس.

وهذه السّنة هي  الرّابعة على التّوالي لمسابقةِ الـ ARC، على أملِ التّوسّع بها نحوَ العالميَّة، إذْ إنَّه من المُتوقَّع مشاركةُ كلٍّ من مصرَ وسلطنةِ عمان والعراق وإيران  في العام المُقبل.

وإنَّ لهذهِ النَّشاطاتِ أهميَّةٌ كبيرةٌ  في إبرازِ طاقاتِ اليافعين وقدراتِهم، وهيَ تفتحُ آفاقًا جديدةً أمامَهم للتخصّص في فروعِ الهندسةِ الحديثةِ نسبيًّا والتمكّن من مهاراتِ القرن الواحد والعشرين..
وتهدفُ البطولةُ إلى توفيرِ بيئةٍ مناسبةٍ لتبادلِ الخبراتِ في مجالِ تعليمِ الرّوبوت؛ ما يُساهِمُ في نشرِ ثقافةِ علوم الرّوبوت، وتُساعدُ في تنميةِ وتعزيزِ مهاراتٍ تربويَّةٍ علميَّةٍ أساسيَّة، كالعملِ الجماعيّ والإبداعِ والتّفوّقِ وحبّ التّكنولوجيا والعلومِ والرّياضيات الهندسيَّة.

هنا” target=”_blank” rel=”noopener noreferrer”>هنا;

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق