المقال الأسبوعيفهرس إكس

المقال الأسبوعي | أهم وأبرز أخبار “الطب” لهذا الأسبوع

1- طريقةٌ جديدةٌ لضبط مرض السكريّ من النمط الثاني تقتضي استبدال حقن الإنسولين بكأسٍ من القهوة

يُمكنك قراءة الموضوع كاملاً من هُنا

في مستقبل ليس ببعيد، قد يستطيع مرضى السكري من النمط الثاني التخلي عن حقن الإنسولين، وعلاج حالتهم عوضًا عن ذلك برشفةٍ من الإسبريسو أو قدحٍ من القهوة المفلترة.

ابتكر فريقٌ من الباحثين المقيمين في سويسرا زرعةً مصممةً تُطلقً الدواء كلما اكتشفت وجود مادة الكافيين في مجرى الدم.

وكانت نتائج الدراسة الأولى التي نُشرت في مجلة اتصالات الطبيعة -على الأقل على الفئران- واعدةً للغاية.

طريقةٌ جديدةٌ لضبط مرض السكريّ من النمط الثاني تقتضي استبدال حقن الإنسولين بكأسٍ من القهوة

2- عمليّةُ الإِصمامِ بالَّلفائِف داخل الأَوعيةِ الدَّمويَّة؛ القثطَرةُ علاجًا فعَّالًا لأُمِّ الدَّم الدماغية

تُنفَّذُ عمليَّةُ الإصمامِ باللَّفائفِ داخلَ الأوعيةِ الدموية لعلاجِ أم الدم الدماغية؛ إذ تهدفُ هذه العمليةُ الى سدِّ أمِّ الدم وعزلِها عن الدورة الدموية دون حَصرِ الشُريِّينات* المجاوِرة أو تضييقِ الأوعيةِ الدموية الرئيسة. وتوصَفُ أمِّ الدَّمِ بأنَّها انتفاخٌ يُشبِهُ البالونَ يتشعَّبُ من نقطة ضعيفة أو رقيقة جدًّا في جدران الأوعية الدموية الدماغية، وقد يؤدّي تدفُّقُ الدمِ المتواصل إليها إلى “انفجارِ البالون” مُحدِثًا نزيفًا خَطِرًا.

وتُنفَّذُ العمليةُ بتمريرِ قثطرةٍ عبر الأوعية الدموية في الناحية الإربيةِ وصولاً الى أمِّ الدم في الدماغ، ومن ثمَّ إدخال لفائفِ البلاتينيوم عبرَ القثطرة لِتملأَ أمَّ الدم وتَسدَّها مانعةً تدفُّقَ الدم إليها.

يُمكنك قراءة الموضوع كاملاً من هُنا

عمليّةُ الإِصمامِ بالَّلفائِف داخل الأَوعيةِ الدَّمويَّة؛ القثطَرةُ علاجًا فعَّالًا لأُمِّ الدَّم الدماغية

3- كثيرًا ما يتم تشخيص اضطراب تدفق الدم الغامض كاكتئاب، فما هو هذا الاضطراب؟

حين بدأت السيدة توري فوليس (Tori Foles)، زوجة لاعب نادي فلادلفيا إيجيلز لكرة القدم نيك فوليز (Nick Foles)، الشعور بأعراض دوار وغثيان وتعب، أخبرها الطبيب بأنه من الممكن أنها تعاني من أعراض قلق واكتئاب. طبيب آخر أخبرها أنها ربما تعاني من عدوى فيروسية. ولكن كل ذلك تغيّر حين اكتشف أنها كانت تعاني من حالة غامضة تؤثّر على تدفق الدم في الجسم تسمّى متلازمة تسارع نبضات القلب الانتصابي (postural orthostatic tachycardia syndrome – POTS) أو متلازمة «بوتس».

يُمكنك قراءة الموضوع كاملاً من هُنا

كثيرًا ما يتم تشخيص اضطراب تدفق الدم الغامض كاكتئاب، فما هو هذا الاضطراب؟

4- قد يكون القلق علامة مبكرة لمرض الزهايمر

وجد الباحثون أن ازدياد أعراض القلق كان مرتبطًا بنسب أميلويد بيتا  (Beta-amyloid)العالية (وهو البروتين المرتبط بمرض الزهايمر) في أدمغة كبار السن الذين يمتلكون قدرات إدراكية طبيعية.

تبين المؤلفة الأولى للدراسة د.نانسي دونوفان (Nancy Donovan) وهي الطبيبة النفسية للمسنين في مستشفى بريجهام والنساء في بوستن بماساتشوستس وفريقها أن النتائج تشير إلى أن زيادة أعراض القلق قد تكون علامة مبكرة للزهايمر. ونُشِرت نتائج هذه الدراسة مؤخرًا في الصحيفة الأمريكية للطب النفسي.

يُمكنك قراءة الموضوع كاملاً من هُنا

قد يكون القلق علامة مبكرة لمرض الزهايمر

5- علاج عبقري للسرطان غير القابل للشفاء لثلاثة مرضى

امرأةٌ في فلوريدا مصابةٌ بسرطان ثديٍ متقدمٍ لا يمكن علاجه، شُفيَت منه بعد عامين ونصفٍ من تطبيق علاج جديد يحرِّض خلاياها المناعية لاستهداف الورم، كما سُجَّلت في وقت سابق حالَتا شفاء لمريض مصاب بسرطانِ الكبد القاتل، وآخر مصاب بسرطان قولون متقدم.

عُولج هؤلاء المرضى الثلاثة من قِبل فريق المعهد الوطني للسرطان بقيادة ستيفن روزنبرغ، وهو رائدُ العلاج المناعي ورئيس شعبة الجراحة، إذ قام الفريق بسَلسَلة جينومات أورام كل مريض للعثور على طفرات، ثم اختبروا الخلايا المناعيّة المستخرجة من السرطانات لتحديد أيّ منها قد يتعرف على العيوب، وبعد ذلكَ ضاعفوا هذه الخلايا مليارات المرات في المُختبر، ثم أُعيد غرسها في المرضى لمهاجمةِ الأورام.

يُمكنك قراءة الموضوع كاملاً من هُنا

علاج عبقري للسرطان غير القابل للشفاء لثلاثة مرضى

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق