أخبارتقنيةمدن المستقبلمدينة ذكيةنيوم

المملكة العربية السعودية تبني مدينة المستقبل نيوم

كتابة: فريق التحرير لموقع المنتدى الاقتصادي الدولي.
ترجمة: رنا القسومي.

صرّحت حكومة المملكة العربية السعودية بأنها ستبني مدينةً ضخمةً جداً تبلغ تكلفتها ٥٠٠ مليار دولار، بهدف تنويع اقتصادها والتقليل من الاعتماد على النفط الخام، وسيُطلق اسم “نيوم” على المشروع الذي ستصل مساحته إلى  10,230ميلٍ مربعٍ، وسيعمل بواسطة الطاقة المتجددة بنسبة 100%.

مدينة الشرق الأوسط الضخمة
تُعدّ المملكة العربية السعودية أكبر مُصدّرٍ للنفط في العالم، إلا أن انخفاض سعر النفط صعّب عليها دفع تكاليف العاملين في مجال النفط، إلا أن حكومة المملكة العربية السعودية تعمل الآن على مشروعٍ يمكن أن يحسن من اقتصادها، وهو المدينة الضخمة “نيوم” بتكلفة ٥٠٠ مليار دولار، والتي ستربط بين مصر والأردن وستعمل كلياً بواسطة الطاقة المتجددة.

أعلن ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان آل سعود عن مشروع “نيوم” في مؤتمر مبادرة الاستثمارات المستقبلية في الرياض، وسيموّله حكومة المملكة العربية السعودية والمستثمرين من القطاع الخاص وفقًا لما ذكرته وكالة الأنباء العالمية “رويترز”.

ستمتد مساحة المدينة التجارية والصناعية على 10,230ميلٍ مربعٍ، ولتصوّر هذه المساحة فإنها تزيد على مساحة مدينة نيويورك ب ٣٣ مرة، وهدف نيوم الأكبر هو الحد من اعتماد المملكة العربية السعودية على الصادرات النفطية، ويمكن أن يوسع من اقتصاد البلد بما يتجاوز النفط. وقال ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان آل سعود في المؤتمر بأن هذه المدينة ستركز على التنوع في الصناعات، بما في ذلك، الطاقة، الماء، التقنية الحيوية، الغذاء، الصناعات المتقدمة، والترفيه. ولم تطلق المملكة العربية السعودية حتى الآن خطةً رئيسيةً للشكل الذي ستبدو عليه المدينة.

لا يسمح بالوقود الأحفوري
عيّنت المملكة الرئيس التنفيذي السابق لشركة سيمنز آي جي وشركة ألكوا وهو كلاوس كلاينفيلد لإدارة مشروع نيوم (تمت إقالته مؤخراً وتعيين المهندس نظمي النصر بدلاً عنه*). ويأمل المسؤولون بأن يجمع برنامج التمويل 300 مليار لبناء مشروع نيوم، والذي يشمل بيع 5٪ من شركة أرامكو السعودية للنفط.

من الممكن لهذا المشروع أن يجعل نيوم أكبر مدينةٍ تعمل دون الحاجة للوقود الأحفوري، وتعتبر مدينة برلينغتون بولاية فيرمونت في الولايات المتحدة الأمريكية أكبر مدينةٍ تعمل كلياً بواسطة الطاقة المتجددة، إلا أن حجمها لا يصل للحجم المخطط له لمدينة نيوم. وتدعي مدنٌ في النرويج وأيسلندا بأنها تقترب من تحقيق الاعتماد الكامل على شبكات كهرباء الطاقة المتجددة بمساعدة الموارد الطبيعية، مثل الطاقة المائية والحرارة الجوفية.

تتوقع المملكة العربية السعودية انتهاء المرحلة الأولى من مشروع نيوم في عام 2025مـ، ومما ذكره ولي العهد الأمير محمد بن سلمان آل سعود في مؤتمر مستقبل الاستثمار: “هذا المشروع ليس مكان لأي مستثمرٍ أو شركةٍ تقليديةٍ، هذا المشروع فقط موقعٌ ومكانٌ للحالمين لخلق شيءٍ جديدٍ في هذا العالم”. ويقول أيضاً: “الإرادة السياسية القوية والرغبة والإرادة الشعبية القوية، كل عناصر النجاح موجودة لخلق شيء عظيم وكبير داخل المملكة العربية السعودية”.

المصدر (World Economic Forum)

*إضافة من الجهة المترجمة.

 المصطلحات:
نيوم NEOM
سيمنز آي جي Siemens AG
ألكوا Alcoa
كلاوس كلاينفيلد Klaus Kleinfeld
الطاقة المائية Hydropower
الحرارة الجوفية Geothermal heat

السعودي العلمي

السعودي العلمي

السعودي العلمي هي مؤسسة مختصة بإنتاج ونشر المحتوى العلمي بأشكاله المقروءة، المرئية، والمسموعة، وتسعى لنشر المعرفة العلمية ورفع مستويات الوعي العلمي بالعالم العربي.

السعودي العلمي

Latest posts by السعودي العلمي (see all)



المصدر

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق