فهرس إكس

بول كلي؛ عاشق البساطة والتواق إلى التنوع

1-كان كلي عاشقا للقطط :
كان كلي يعشق القطط ربما بسبب سلوكها الغامض الذي جذب الفنان، و هذا يذكرنا بالفنان بابلو بيكاسو الذي كان يحب الحيوانات ايضا.

2-كان بول كلي موسيقيا موهوبا :
كان كلا من والديه يعمل في المجال الموسيقى ، فوالده كان مدرس موسيقى في الجامعة أما والدته فكانت مغنية محترفة، و لهذا فقد درس بول الصغير الكمان فى عمر سبع سنوات ، و بعد أربع سنوات و بفضل موهبته حصل بول على دعوة للانضمام إلى جمعية بيرن الموسيقية؛ ولاحقا أصبح بول يعزف الكمان قبل أن يبدا الرسم كنوع من انواع الإحماء.

3- تخصص كلي فى رسوم المناظر الطبيعية و الرسوم الساخرة (الكاريكاتور):
أظهر بول مواقفه الساخرة من البشر والمباني من خلال الرسومات الهزلية التي رسمها، و لكن كان يتم تجاهل رسوماته خلال المعارض، كما كانت تقابل بالرفض عند صدورها فى الكتب و المجلات، ولم يحقق بول النجاح التجارى الأول له كفنان إلا خلال أحداث الحرب العالمية الأولى؛ و ذلك عبر لوحاته الساحرة للمناظر الطبيعية ذات اللمسة الرومانسية .

4- استوحى كلي نهجه من الأطفال ومن رحلة لشمال افريقيا :
ألهمت كلي البساطة المطلقة وحرية التعبير فى رسوم الاطفال ، فكان يرسم كأنه مصمم إذ أضاف للوحاته حروفا و علامات موسيقية و رموزا كالرموز لهيروغليفية، أما أسلوبه فى التلوين فقد استلهمه من رحلة إلى تونس حيث رسم هناك مناظر طبيعية متعددة.

5- بالرغم من ان كلي ولد فى سويسرا ، إلا أنه اعُتبر مواطنا المانيًا :
طبقا للقانون السويسرى فقد احتفظ كلي بالجنسية السويسرية وقد تم استدعائه من قبل ألمانيا للخدمة في جيشها أثناء الحرب العالمية الأولى، ولكن القانون الألمانى أعفاه من الاشتراك فى الحرب نظرًا لكونه فنان، و بدلا من ذلك أوكلت له مهمة رسم الرسوم التمويهية على الطائرات.

6- كان كلى مدرس فنون محترم:
في مدرسة ” باوهاوس” Bauhaus للفنون، تم جمع محاضرات كلي كلها فى مجموعة واحدة تحتوى على أكثر من 3300 صفحة، ويطلق على هذه المجموعة اسم “دفاتر بول كلي” . وتعد هذه المجموعة بمثابة كتاب مرجعي للفنانين المعاصرين.
(باوهاوس: مدرسة فنون تأسست عام 1919 عرفت تصميماتها بالعملية والبساطة)

7- رفض كلي مع أعماله
رفض كلي ورفضت أعماله فى اكاديمية دوسلدورف” The Kunstakademie Düsseldorf ” في ألمانيا وذلك بعد وصول أدولف هتلر الى سدة الحكم إذ أدين لكونه ” يهودي جاليسي”Galician Jew وتم عرض بعض أعماله في معرض الفن المنحط.
(غاليسيا منطقة في جنوب شرق بولندا وشمال غرب أوكرانيا)

 

المصادر:
1 – هنا” target=”_blank” rel=”noopener noreferrer”>هنا

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق