فهرس إكس

تأثير التسويق الرقمي على مجال الموسيقا

ما هو التسويق الموسيقي؟

إلى جانب الموهبة والإنتاج، يُعَدُّ التسويقُ هو العنصر الأساسي في تحويل الفنان إلى نجمٍ موسيقي، إذ يعملُ على تضخيم الجهد المبذول من قِبَلِ الفنان وإظهاره للملايين من المعجبين. قبل عصر الانترنت، كانَ التسويق يعتمد فقط  على دي جي ومحطات الراديو والتلفزيون والصَّحافة، ليتوسعَ في يومنا هذا ويشمل العديد من منافذ وسائل التواصل الاجتماعية مثل Facebook و Twitter و Instagram، والوصول إلى منصَّات الموسيقا الرَّقمية الرئيسيَّة مثل Tidal و iTunes و Soundcloud و Spotify، والعيش في عالم وسائل الإعلام الاجتماعية.

وفقًا لرافي كونيليان Raffi Keuhnelian، الرئيس التنفيذي لشركة MusicPromoToday ، “سمحت وسائل الإعلام الاجتماعية للمواهب الموسيقية من جميع أنحاء العالم بأن تصبحَ نجومًا عالمية مثل كلٍّ من Justin Bieber أو Adele أو The Weekend. “

ويتابع قائلاً: “يشعر المعجبون بأنَّ لديهم صوتاً من خلال وسائل الإعلام الاجتماعية وأنَّهم يُسمَعون بشكلٍ آخر. يستخدمه الفنَّانون للتواصل مع معجبيهم من خلال إبقائهم على دِرايةٍ بأحدث الأخبار والإصدارات القادمة، فالفنانون الناجحون هم أولئك الذين يتفوقون باستخدام استراتيجية التسويق الرقمي ويجنون ثمارَ نهجهم الإبداعي”.

يقدِّمُ التسويق عبرَ الشبكات الاجتماعية حلًّا فعالَ التكلفة للفرق ومديريها، خاصةً في بناء المشاركات. بالنسبة لجميع الفِرق الصَّاعدة التي لا تزال تعزفُ الموسيقا في أماكن محدودة أو في كراجات منازلهم فقد كان هذا مغيِّرًا حقيقيًا للعبة التسويق، مع إمكانية الوصول إلى جمهور من الملايين بمجرد تغريدة في Twitter .

التسويق عبر الأجهزة المحمولة هو المفتاح

لنواجه الأمر: يمتلك الجميع جهازًا جوّالًا، وهو دائماً بحوزتهم. فرصتك هي أقرب من خمسة أقدام منك في هذه اللحظة ، أليس كذلك؟ وهذا يوفر قدرةً فريدةً لروَّاد الموسيقا من الفنانين على إشراك المعجبين في حين أنَّهم كانوا في السابق غيرَ قادرين على الوصول إليهم. فعندما يكونون في العمل ، يمكنهم التحقق من أجهزتهم النّقّالة واكتشاف فنانٍ أو أغنيةٍ لم يسمعوا بها من قبل.

قبل التسويق الرقمي، كان عليهم الاستماع إلى محطة الراديو المناسبة في الوقت المناسب لسماع أغنية جديدة، لكن في الوقت الحاضر يكفي أن يكونوا متصلين بالانترنت في أي وقتٍ خلالَ اليوم ليكتشفوا أغنيةً أو فرقةً جديدة .
التسويق الموسيقي عبر الفيديوهات

ظهر التسويق عبر الفيديو كأحد أفضل الأدوات التي تمتلكها صناعة الموسيقا للتسويق الرقمي. تتيح المواقع مثل YouTube و Vimeo للنطاقات إنشاءَ محتوى مرئيٍ ونشرها ليشاهدها الملايين، وقد ساعد هذا على إطلاق العديد من الفنانين الطموحين ومثالُ ذلك النجم المراهق أفيري Avery ، الذي أوجدَ مهنةً ناجحةً بالكامل تقريبًا بفضل YouTube.

استنتاج

لقد غيَّرَ التسويق الرقمي بلا شكٍّ تضاريسَ صناعة الموسيقا، فيُعَدُّ الآن مفتاحاً غيرَ مألوف، ولكنَّهُ فرصةٌ كبيرةٌ تنتظرُ الفنانين الرائدين وفرقهم.
مع ظهور جين زد – أول مواطن رقمي حقيقي في العالم – تتعلمُ الأجيالُ الشابة عن الأغاني القديمة عبر مواقع التواصل الاجتماعي والفيديوهات، ممَّا يخلقُ موجةً جديدةً من المعجبين بصناعة الموسيقا.
أخيراً يمكن القول إنَّ التسويقَ الموسيقي هو في الأساس أمرٌ بغاية الأهميَّة في عصرنا الحالي وخاصةً مع توافر العديد من الأدوات، فعندما تطلِقُ إحدى الشركات منتجًا جديدًا، يجب عليها التَّرويج لهذا المنتج. حتى لو كانَ المنتَج مدهشاً بحدّ ذاته، ويخدم جمهورًا ، فإذا لم يكن أحدٌ يعرفُ عنه، فإنَّ هذا النشاط التجاري لا يخدمُ أي شخص ولا يجني أيةَ أموال.

المصدر: 
هنا” target=”_blank” rel=”noopener noreferrer”>هنا

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق