البيولوجي المتطورة

حيلٌ علميّةٌ لتبقى يقظاً دون اللجوءِ للكافيين (الجزء الأول)

على الرغم من قضائك ليلةً من النومِ الهنيء، لا يحتاج الأمر أكثر من لقاءٍ مزعجٍ أو موقفٍ محبطٍ لتشعر بالتعب والإنهاك مما يدفعك للجوء إلى القهوةِ أو الشاي أو الأعشابِ المتنوعةِ.
هناك كثيرٌ من الطرائق التي كشف عنها العلم لِنبقى يقظين دون استخدامِ الكافيين، وإليكم بعضَها:

1- انظر بعيداً عن الشاشةِ:
فالنظر إلى شيءٍ واحدٍ كشاشةِ الكمبيوترِ فترةً طويلةً من الزمن قد يؤذي عينيك ويجعلك تكافح لتبقيهما مفتوحتين. يعاني 95% من الأمريكيين ممَّا يُدعى بـ “متلازمةُ النظرِ إلى الكمبيوتر computer vision syndrome” والتي تسبّب تهيّجَ العينين وجفافَهما وإجهادَهما، بالإضافة إلى الغباشةِ وازدواجِ الرؤيةِ، لكن يمكنك أن تقلّل من الأذى الذي تسبّبه الشاشةُ لعينيك عبر تخفيفِ التحديقِ بها وتطوير شاشتِك العاديّةِ إلى شاشةٍ من نوع LCD، بالإضافة إلى تصحيحِ وضعيّةِ جلوسك والنظرِ إلى مسافةٍ بعيدةٍ مرّةً كُلَّ عشرين دقيقةً.

Image: http://medicalrepublic.com.au/scary-tales-sleep-deprived-doctors/9527
2- تناول وجباتٍ خفيفةً صِحيّةً:
فانخفاضِ مستوى سكّرِ الدم يجعلك تشعر بالخمولِ والنعاسِ، وللوجباتِ الكبيرةِ التأثيرُ نفسُه أيضاً، فهضمها يحتاجُ إلى كميّةٍ كبيرةٍ من الطاقةِ. وقد أظهرت إحدى الدراسات أنَّ تناولَ فطورٍ غنيّ بالأليافِ والبروتين يزيد الانتباهَ. وهنالك أطعمةٌ متنوعةٌ تساعدكَ على الحفاظِ على مستوىً عالٍ من الطاقةِ في أثناء اليوم، نذكر منها الأفوكادو وزبدةَ الفولِ السوداني ونبات الكرفس والجزر والحمص، كما تعُّد الأطعمةُ مثل السبانخ والفاصولياء والعدس مصدراً غنيّاً بالحديد الذي يُعدُّ عوزه سبباً رئيساً للتعبِ والإنهاكِ، وكذلك فإنَّ الأغذيةَ التي تحتوي على فيتامين ث تساعد على زيادةِ امتصاصِ الحديدِ.

Image: https://www.inc.com/kenny-kline/why-power-napping-can-improve-your-productivity-and-4-ways-to-do-it-right.html

3- اشرب الماءَ:
يمتصّ التجفافُ الطاقةَ من الجسمِ وقد يسبّب الإنهاكَ والتشويشَ والإغماءَ وخفقانَ القلبِ، فالماءُ يشكّل قرابةَ 60% من وزنِ الجسمِ، ويستخدم التيّارُ الدمويُّ الماءَ لنقلِ المغذيات مثل الأوكسجين والكربوهيدرات إلى مختلف أجزاءِ الجسمِ أيضًا؛ ومن بينها الدماغُ.

Image: https://www.inc.com/kenny-kline/why-power-napping-can-improve-your-productivity-and-4-ways-to-do-it-right.html

4- اذهب إلى الخارج:
إذا كنت تبقى خلال العملِ في مكانٍ قليلِ الإضاءةِ فتراتٍ طويلةً؛ فإنَّ خروجك قليلاً إلى ضوءِ الشمسِ قد يكونُ كافياً لإعادةِ شحنِ طاقتِك، إذ تشير الدراساتُ إلى أنَّ التعرّضَ للضوءِ الأزرقِ خلال النهارِ-والذي يأتي من مصادرَ طبيعيّةٍ كالشمسِ أو صناعيّةٍ كالتلفازِ والهاتفِ المحمولِ- يحسّن من أدائك ويقظتك. وهذا ما يسبّب عجزَك عن النوم ليلاً بعد استخدامك لهاتفكِ الذكيّ؛ إذ يحرّض الضوءُ الساطِعُ الوطاءَ -جزءُ الدماغِ المسؤولُ عن التحكّمِ بالساعةِ البيولوجيّةِ- والذي ينظّم ساعاتِ النومِ واليقظةِ.

Image: https://uhooair.com/2016/04/03/breathing-natural/

5- ارقص أو امشِ:
فالنهوضُ والحركةُ يحرّضان إفرازَ الإندورفينات التي تساعد على تخفيفِ الإجهادِ والتعبِ وتزيد الإحساسَ بالنشاطِ، علماً أنّ رقصَك على أغنيةٍ تحبّها سيضاعف من نشاطِك.

Image: http://www.mybod.co.nz/2014/09/29/the-art-of-breathing/

المصادر:

هنا” target=”_blank” rel=”noopener noreferrer”>هنا
هنا” target=”_blank” rel=”noopener noreferrer”>هنا
هنا” target=”_blank” rel=”noopener noreferrer”>هنا
هنا” target=”_blank” rel=”noopener noreferrer”>هنا

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق