فهرس إكس

رغيفُ الخبز الأقدم … اكتُشف في الأردن!

عثر علماءُ آثار يعملون في شمال شرق الأردن على بقايا متفحِّمة لخبزٍ خُبزَ قبل 14 ألف عام في موقع موقدٍ أثريّ، ودرسوا عيِّناتِ أقدم رغيف خبزٍ عُثِرَ عليه حتَّى يومنا هذا، لا تفوِّتوا تفاصيل الدراسة في مقالنا الآتي.

بيَّنت دراسةٌ جديدةٌ مبنيَّةٌ على اكتشافٍ غريبٍ في شمال شرق الأردن أنّ الناسَ كانوا يصنعون الخبز قبل آلاف السنين من ظهور الزراعة.

يُستهلك الخبز كغذاءٍ رئيسٍ مهمٍّ منذ آلاف السنين؛ إذ ظهرت أرغفة خبز قديمة يعود تاريخها إلى 3500 عام في المقابر المصرية القديمة، ووُجدت أفران ذات قبَّة ربَّما كانت تُستخدَم في صنع الخبز في مستوطنة زراعية مبكِّرة عمرها 9000 عام تسمَّى كاتال هويوك Çatalhöyük في تركيا، لكنَّ ما وُجِدَ في الأردن يدلُّ على بدء صنعِ الخبز قبل هذا التاريخ.

يتكوّن الخبز في أبسط حالاته من مزيجٍ من الحبوب المطحونة والماء ويخبز بعد ذلك بتعريضه للحرارة بأساليبَ مختلفة، وتَتركُ عمليَّة الخَبز على المكوِّنات دلائلَ كيميائيّةٍ وخصائصَ بنيويَّة يمكن للباحثين استخدامُها للكشف عن وجود الخبز، وهذا تماماً ما وجدَه علماء الآثار عند تنقيبهم في موقعٍ أثري عمره 14000 عام يُعرف باسم الشبيقة 1 في الصحراء السوداء في الأردن.

وكان سكَّان هذا الموقع من الصيَّادين جامعي الثمار، ويحتوي على موقدَين غائرَين يظهر واحدٌ منهما في الصورة الموضَّحة أسفلاً؛ إذ استخدم الصيّادون جامعو الثمار – من الفترة النطوفيّة – هذا الموقد القديم لخَبْزِ شكلٍ بدائيٍّ من الخبز.


Image: The Source

حدَّد الباحثون بمساعدة المجهر الإلكترونيِّ الماسح 24 عيِّنةً متفحِّمة يبلغ كلٍّ منها قرابة 6 ملليمترات، ذات بنيةٍ مساميّةٍ تشبه بنية الخبز، واستطاعوا معرفة بعض مكوِّناتها، وعلى الرغم من أنّ أنواع الحبوب المكوِّنة لهذا الخبز لم تُعرف بدقَّة، لكنَّ تركيبها الخلويَّ يشبه بعض أنواع الحبوب مثل الأنواع البريَّة من القمح وحيد الحبَّة والشيلم والدُّخْن، ومن المرجَّح أنَّه كان خبزاً مُسطَّحاً غيرَ مُخمَّر، وتبيَّنَ في بعض العيّنات  وجود مكوّناتٍ أُخرى غير الحبوب منها الجذور الدرنيَّة.

يأملُ الباحثون في تجريب تحضير الخبز بالطريقة نفسها التي حُضِّر بها الخبز البدائيُّ المكتشفُ بهدف الحصول على فكرةٍ أفضل عن مظهره ومذاقه، ويعتقدون أنَّ فتات الخبز القديم هذا قد تُرك قبل أن يهجر الناس الموقع؛ إذ كانتِ المواقدُ مليئةً بالأغذية النباتية والحيوانية، ومن الممكن أنَّهم كانوا يعدُّون الخبز لرحلةٍ ما، كون الخبز سهلَ النقل فضلاً عن أنّه مغذٍّ أيضاً، ما يجعله مثاليَّاً للأكلِ في أثناء التنقُّل.

إنّ هذا الاكتشاف هو أقدمُ مثالٍ مُكتَشَف حتَّى الآن عن الخبز، وذلك حسب ما جاء في تقرير الباحثين في دوريّة Proceedings of the National Academy of Sciences، ويسبق وصول الزراعة إلى المنطقة بقرابة 4000 سنة، وكذلك يشير إلى أنّ معرفة كيفيّة زراعة الحبوب ليست ضروريّةً لصنع الخبز منها وهذا قد يساعد الباحثين على الوصول إلى فهمٍ أفضل عن كيفيّة تلبية الثقافات القديمة لاحتياجاتها الغذائيَّة، وقد تكون الحاجة إلى صنع الخبز هي التي أدَّت إلى الزراعة وليس العكس.

المصدر:
هنا

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق