فهرس إكس

لأول مرة في إفريقيا.. إنشاء مصنع للسيارات الكهربائية في المغرب

تعتزم المملكة المغربية إنشاء مصنعٍ لإنتاج السيارات الكهربائية هو الأول من نوعه في القارة الإفريقية.

ووقعت الحكومة المغربية في ديسمبر/كانون الأول الماضي، اتفاقًا مع مجموعة «بي واي دي» (PYD) الصينية، لإطلاق المشروع في مدينة محمد السادس الصناعية الذكية (طنجة تك) شمال البلاد، بهدف جذب الاستثمارات التقنية، وينص الاتفاق على التوسع مستقبلًا لإنشاء ثلاثة مصانع أخرى متخصصة في إنتاج البطاريات والشاحنات والقطارات الكهربائية.

ونقلت وكالة الأنباء المغربية الرسمية عن حفيظ العلمي، وزير الصناعة والاستثمار والتجارة والاقتصاد الرقمي المغربي، أن المشروع «سيؤدي إلى استقطاب تقنيات متطورة، وسيمكن من جلب تخصصات جديدة، ما يضع المغرب على مسار العالمية، القائمة على تطوير أنماط نقل جديدة تزاوج بين النجاعة واحترام البيئة

وكانت الحكومة المغربية وقعت في مارس/آذار 2017، اتفاقية مع مجموعة «هايتي» الصينية، لبناء مدينة صناعية قرب طنجة شمال، تضم نحو 200 شركة صينية تعمل في مجالات صناعة السيارات وقطع غيار الطائرات وبرامج وأجهزة الحاسب والنسيج والمعدات الآلية.

وأكدت مجموعة بي واي دي الصينية على أن اهتمامها بالدخول إلى السوق المغربية ينبع من «الموقع الجغرافي للمغرب باعتباره بوابة لأوروبا والسوق الإفريقية

وسبق أن افتتحت شركتا رينو وبيجو الفرنسيتان، مصانع لهما في المغرب، لتكون شركة بي واي دي الصينية، ثالث شركة لصناعة السيارات يستقر في المغرب، لكن الشركة الصينية أول شركة ستصنع السيارات الكهربائية في المغرب.

ويشهد الإقبال على السيارات الكهربائية رواجًا في كثير من بلدان العالم بدعم من شركات وحكومات تسعى لتعزيز طرق التنمية المستدامة والحد من انبعاث ثنائي أكسيد الكربون.

ويهدف المغرب إلى المساهمة بفعالية في التنمية المستدامة إقليميًا باعتماده على استراتيجية لجعل الطاقة المتجددة تشكل 52 بالمئة من إجمالي إنتاجه للطاقة بحلول العام 2030.

تم إدراج هذا المحتوى في فهرس إكس عن طريق مشروع مرصد المستقبل

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق