فهرس إكس

الأعاصير الـ 10 الأكثر تدميراً في تاريخ الولايات المتحدة

1- إعصار كاترينا

 

عندما ضرب إعصار كاترينا ولاية لويزيانا لأول مرة في عام 2005، بدا الأمر وكأنه مجرد تهديد يمكن التغلب عليه.

كان من المتوقع أن ينحصر الإعصار ببلوغه الدرجة الثالثة – لكن هذا لم يحدث. وبدلاً من ذلك، ارتفعت قوة العاصفة مما تسبب في ارتفاع ساحل الخليج الأمريكي ليصل إلى 28 قدماً. وتوغلت الأمواج إلى اليابسة لتصل إلى 12 ميلاً قبل أن تعود أدراجها أخيراً.

الأكثر فظاعة، أن قوة العاصفة المفاجئة -وهي أعلى نسبة سُجلت في الولايات المتحدة- ألحقت أضراراً بالغة بالسدود التي تحمي مدينة نيو أورلينز. وقد غمرت المياه 80 فى المائة من المدينة لمدة ستة أسابيع كاملة. وظل الآلاف بلا مأوى و 1,577 شخص في لويزيانا فقدوا حياتهم.

 

2- إعصار غالفستون

ضرب الإعصار -الأكثر دموية في تاريخ الولايات المتحدة- اليابسة في مدينة غالفستون الساحلية بولاية تكساس عام 1900.

على الرغم من أن الإعصار لم يصنف إلا على أنه إعصار من الفئة الرابعة، إلا أن الخسائر في الأرواح كانت مروعة. حيث تجاوز عدد الوفيات الـ 12,000 شخصاً. وارتفع ساحل جالفستون إلى أكثر من 20 قدماً وجرف في طريقه أكثر من 3,000 منزلاً. وكان الإعصار قوياً لدرجة أنه جعل اليابسة تبدو تماماً مثل البحيرات الكبرى.

 

3- إعصار ميامي 1926

استهدف إعصار ميامي وسط المدينة وكان إعصار تخريبي بشكل لا يُصدق.

وقد اجتاح المدينة في عام 1926. وبطبيعة الحال، فإن أكبر عامل يساهم في فقدان الأرواح قد يكون الجهل نفسه.

وعندما دخل إعصار ميامي المدينة، كان هناك هدوء قصير مدته 35 دقيقة حيث بدا وكأن العاصفة شيئاً فشيئاً تختفي. مما دفع سكان ميامي للخروج من مخابئهم، ذلك لأنهم ظنوا أن العاصفة انحسرت.

وبينما كان السكان يلتقطون أنفاسهم و يستفيقوا من هول الفاجعة، هاجت العاصفة مرة أخرى. وفي نهاية المطاف، توفي 372 شخصاً نتيجة للإعصار. وبالإضافة إلى ذلك، بلغت الخسائر أكثر من 105 مليون دولار، أي حوالي 1.4 مليار دولار في يومنا هذا.

4- إعصار أندرو

لم يكن إعصار أندرو أكبر إعصار يضرب الولايات المتحدة، ولكنه تمكن من إحداث أضرار ضخمة فى جميع أنحاء منطقة جنوب شرق الولايات المتحدة فى عام 1992.
عندما ضرب ولاية فلوريدا، سُجلت الرياح في الدرجة الخامسة.
أنهك أندرو الدولة، حيث تسبب الإعصار في تدمير 127،000 منزل وتكبد أكثر من 26 مليار دولار.
وبعد أن أشاع الخراب في فلوريدا، عبر ساحل الخليج الأمريكي ليصطدم بـ لويزيانا، وقد كان حينها إعصاراً من الفئة الثالثة مما تسبب في خسائر تقدر بالملايين.

5- إعصار كاميل

عملياً، قد يكون إعصار (كاميل) لعام 1969 هو أقوى إعصار علي الإطلاق يضرب الولايات المتحدة.

ربما لن نعرف ابداً، لأن جميع المعدات التي عادة ما تقيس سرعة الرياح قد دُمرت عندما توغل كاميل في ساحل خليج ولاية ميسيسيبي.

وأثناء عبوره، تسبب الإعصار في ارتفاع منسوب المياه في نهر المسيسيبي إلى 24 قدماً. وقتل أكثر من 140 شخصاً أثناء ضرب الإعصار كاميل للمدينة. كما قُتل 100 شخص آخر في الفيضانات التي كانت شديدة جداً ووصلت إلى ولاية فرجينيا.

6- إعصار بحيرة أوكيشوبي

إنّ هذا الإعصار على عكس الأعاصير التي سبقته كان عبارة عن عاصفة عاديّة في البداية، لكنّها اندمجت مع النظام الجويّ المعقّد في المناطق الحارّة والرّطبة، وساعد في زيادة قوّة هذا الإعصار وجود هواء بارد في الطبقة العليا من الجوّ ليزيد سرعته وشدّته، وقد اصطدم خلال تشكّله بكتل رطبة وعواصف شماليّة باردة، ممّا أدّى إلى زيادة قوّة الرياح، ليصبح إعصاراً كما حدث.

في عام 1928، ضرب إعصار من الفئة الخامسة الولايات المتحدة، مما تسبب في فيضان بحيرة أوكيشوبي وغرق المنطقة المحيطة بها بـ 15 قدم من الماء.

وقد سُحقت العشرات من المنازل ويُقدر عدد الأشخاص الذين غرقوا في تلك الفوضى بـ 2500 على الأقل. (بعض التقديرات تقول بأن عدد القتلى وصل إلى 3000 شخص).

لحسن الحظ، تقلصت قوة العاصفة بسرعة بعد عبورها ولاية الشمس المشرقة “فلوريدا” مشيراً إلى أنه قد عفا عن باقي أنحاء الولاية.

7- إعصار يوم عيد العمال

في مُجمل تاريخ العواصف التي سُجلت في الولايات المتحدة كان إعصار يوم عيد العمال عام 1935 أكثر العواصف التي وصلت إلى اليابسة عنفاً على الإطلاق.

كان إعصاراُ من الفئة الخامسة وقد بدا أنه يستهدف جُزر فلوريدا كيز. وقد كان الإعصار، عندما مر على جزر البهاما في 1 أيلول / سبتمبر 1935، مجرد عاصفة صغيرة من الدرجة الأولى.

بيد أن العاصفة تضخمت بسرعة في المسافة التي تفصل بين هاتين السلسلتين من الجزر، وتضخمت العاصفة بسرعة فائقة حتى وصلت إلى أعلى تصنيف للأعاصير، وازدادت الرياح لتصل إلى 185 ميلاً في الساعة. وقد لقي أكثر من 400 شخص مصرعهم فى هذه الكارثة.

 

8- العاصفة العاتية ساندي

إن هذا الإعصار على عكس الأعاصير التي سبقته، فقد كان عبارة عن عاصفة عادية في البداية، لكنها اندمجت مع النظام الجوي المعقد في المناطق الحارة والرطبة، وساعد في زيادة قوة هذا الإعصار وجود هواء بارد في الطبقة العليا من الجو ليزيد سرعته وشدته، وقد اصطدم خلال تشكله بكتل رطبة وعواصف شمالية باردة، مما أدى إلى زيادة قوة الرياح، ليصبح إعصاراً كما حدث.
تم تصنيف هذا الإعصار من الفئة الأولى والأقوى بين الأعاصير المدارية، وشهدت مدينة نيويورك الأمريكية رقماً قياسياً في ارتفاع نسبة الفيضانات فيها، حيث وصل ارتفاع الماء إلى أربعة أمتار تقريباً.

وكذلك فإن أكثر من أربع وعشرين ولاية أخرى تضررت من هذا الإعصار لكن بنسبة أقل. يرجح أن قيمة الأضرار المادية قُدرت باثنين وخمسين مليار دولار أمريكي تقريباً، بالإضافة إلى خسائر كبيرة في البنى التحتية للشوارع، والأنفاق، والمترو، والبيوت، وتمديدات الطاقة والكهرباء، وغيرها. أما بالنسبة للخسائر البشرية فقد قُدر عدد القتلى بأكثر من مئة وخمسة وثمانين قتيلاً.

9- إعصار  1938

 لم تقرر حكومة الولايات المتحدة البدء في تسمية الأعاصير بأسماء السيدات حتى عام 1953.
قبل ذلك، لم يتم تسميه الأعاصير علي الإطلاق. هذا هو السبب في ان الإعصار الذي ضرب الولايات الامريكيه في 1938 يشار اليه ببساطه باسم الإعصار 1938.
وفي أيلول / سبتمبر من ذلك العام، وصل الإعصار الاستوائي إلى لونغ آيلاند، مما رفع منسوب المياه وغمر أكثر من 150 منزلاً في ويستهامبتون.
تجاوزت العواصف 180 ميلاً في الساعة في بوسطن، وارتفعت المياه في بروفيدانس إلى 14 قدماً قبل انحسارها. وفي نهاية المطاف، لقي 256 الناس حتفهم.

10- إعصار شارلي

أقوي إعصار يضرب الشواطئ الأمريكية منذ عام 1992،

حطم إعصار تشارلي في عام 2004 بورت شارلوت وبونتا غوردا، واستمر في التوغل إلى وسط فلوريدا. وحتى في أورلاندو، وصلت العواصف إلى أكثر من 100 ميل في الساعة. ولم يحجمها شيئاً، فقد تحولت شارلي في النهاية إلى إعصار شديد ضرب شاطئ دايتونا مما تسبب في فوضى خطيرة. وختاماً، كلف تشارلى دافعى الضرائب ما يقرب من 15 مليار دولار. وقتل ما يقرب من 10 من مواطني الولايات المتحدة.
الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق