البيولوجي المتطورة

علم الأحياء ( البيولوجي ) هو علم طبيعي يُعنى بدراسة الحياة والكائنات الحية، بما في ذلك هياكلها ووظائفها ونموها وتطورها وتوزيعها وتصنيفها> الأحياء الحديثة هي ميدانٌ واسعٌ يتألف من العديد من الفروع والتخصصات الفرعيَّة، لكنها تتضمن بعض المفاهيم العامّة الموحدة التي تربط بين فروعها المُختلفة وتسير عليها جميع الدراسات والبحوث. يُنظر إلى الخلية في علم الأحياء عموماً باعتبارها وحدة الحياة الأساسية، والجين باعتباره وحدة التوريث الأساسية، والتطور باعتباره المُحرّك الذي يولد الأنواع الجديدة. ومن المفهوم أيضاً في علم الأحياء في الوقت الحاضر أنّ جميع الكائنات الحيّة تبقى على قيد الحياة عن طريق استهلاك وتحويل الطاقة، ومن خلال تنظيم البيئة الداخلية للحفاظ على حالةٍ مُستقرةٍ وحيويّة.

هل تؤثر القراءة الإلكترونيّة في ساعاتنا البيولوجية؟

إنّ المايسترو الرئيس لتناغم صحّة أجسامنا مع البيئة المحيطة هو الضوء، فمع ارتفاع الشمس ترتفعُ فعاليّاتنا الحيويّة فينتقل معدّل ضربات القلب وضغط الدم ودرجة حرارة الجسم والكبد والكليتين وكثيرٌ من العمليّات الطبيعيّة من وضعيّة الخمول إلى الوضعيّة النشطة، ومع حلول الظلام تتراجع هذه العمليّات بتكاتٍ دقيقةٍ تشبهُ الساعة؛ تلك هي ساعتنا الداخلية! هذه الدورة البيولوجيّة الدقيقة تحكم كلّ خلايا جسمنا…

أكمل القراءة »

الدراسات الوبائيّة – دراسات الحشود cohort studies

استطاعت الدراسات الوبائيّة المساعدة على تطوير المنهجيّة المستخدمة في البحث السريري ودراسات الصحة العامّة وغيرها من بحوث العلوم البيولوجيّة؛ عن طريق محاولة ربطها إمّا مع عامل الخطورة والمرض أو  مع عامل آخر يقي أو يخفف من وطأة حدوث هذا المرض، ذلك عند تطبيقها على عينة كبيرة من السكان في ظروف وشروط محددة للحصول على نتائج واضحة. تندرج دراسات الحشود ضمن…

أكمل القراءة »

تجريد العالم جيمس واتسون من الألقاب الشرفية بعد تصريحات عنصرية أدلى بها في فلم وثائقي.

انتشر في الساعات الماضية، وعلى العديد من المواقع الإخبارية العالمية نبأُ تجريد العالم الأمريكي جيمس واتسون James Watson -الحائز جائزةَ نوبل عام 1962 عن اشتراكه في اكتشاف بنية الحلزون المزدوج Double-Helix للحمض النووي- من العديد من ألقابه الشرفية بعد تكرار تعليقاته العنصرية في فيلم وثائقي عُرض في برنامج تلفزيوني. وصرح مختبر The Cold Spring Harbor Laboratory الذي ترأسه واتسون -ذو…

أكمل القراءة »

دليل على وراثة الـ دنا الميتوكوندري من كلا الأبوين وليس فقط من الأم!

الميتوكوندريا: عضيات خلوية مُهمة توجد في الخلية بأعداد كبيرة جدًّا وتُزوِّدها بالطاقة اللازمة لأداء وظائفها الحيوية؛ وذلك عن طريق تحويل الطاقة الكيميائية الموجودة في الغذاء إلى جزيئات كيميائية (هي جزيئات الأدينوزين الثلاثي الفوسفات ATP) يمكن للخلية استخدامها. وتملك الميتوكوندريا جينومَها الخاص الذي يسمى الـ دنا الميتوكوندري mtDNA، ولكنه أصغر بكثير من الجينوم الموجود في النواة. ولطالما اعتُقد عمومًا أن الميتوكوندريا…

أكمل القراءة »

أشجار الزينة الصناعية أم الطبيعية؟ أيهما أفضل؟

قد يتبادر إلى أذهاننا السؤال عن الفرق بين أشجار عيد الميلاد الطبيعية والصناعية، وعن أي النوعين أفضل. في الواقع واستنادًا إلى بحثٍ علميٍّ من جامعة سانت جوزيف في فيلادلفيا في الولايات المتحدة الأمريكية؛ فإن اقتناء أشجار الميلاد الطبيعية عن طريق شرائها أو قطعها هو أفضل وأقلُّ ضررًا من استخدام الأشجار البلاستيكية، حتى وإن استخدمناها عدة سنوات متتالية. أشار بحثٌ نُشِر…

أكمل القراءة »

كريسبر كاس.. الساحر الفاتن على مسرح العلاج الجيني

نقدُّم لكم في هذا المقال أروع أداة للتعديل الجيني في وقتنا الحالي، فما كريسبر كاس؟ وكيف اكتُشف؟ وكيف نستفيد منه؟ وأسئلة أكثر سنزيل الغموض عنها. تخيلوا معنا الكارثةَ الآتية: بكتريا بريئة تعيش بسعادة، وعلى غفلة؛ تتعرض لهجوم فيروسي عنيف، وتأخذ المادةُ الجينية الفيروسية بكل جرأة تسبح في سيتزول البكتريا! فكيف تحمي نفسها؟ لم تستسلم البكتريا؛ بل قررت وضع حدٍّ لهذا…

أكمل القراءة »

تنمية الأدمغة المخبرية! ليست خيالًا علميًّا

تُعدُّ دراسة الدماغ البشري من مجالات البحث العلمي الصعبة، وتقع دراسة دماغ الأجنة الشديدة التعقيد ضمن دراسته؛ وذلك بسبب صعوبة الحصول على عيِّنات من نسيج الجنين لتُجرى دراستها، فضلًا عن استحالة دراسة الجنين في الرحم؛ لهذا بقي التطور في هذا المجال بطيئًا. لذلك وانطلاقًا من الخلايا الجذعية؛ فقد سعى العلماء إلى صنع أشباه أعضاء organoid تستطيع تطوير بعض البنيات المعقَّدة…

أكمل القراءة »

أول دواء إسكات جيني سيبصر النور.

تحققت أخيرًا الوعودُ الطبية للاكتشاف الحائز جائزةَ نوبل؛ وهي إمكانيةُ جزيئات الرنا RNA مزدوجة الشريط الصغيرة إسكات الجينات silence genes عبر قطع تعليمات الترجمة الصادرة عن الدنا DNA لإنتاج البروتينات. فقد وافقت منظمة الصحة والدواء الأمريكية على Patisiran، وهو أوّلُ دواء يستغلّ هذه العملية البيولوجية الطبيعية؛ وهي تداخل الحمض النووي الريبوزي RNA interference، لعلاج مرضٍ وراثي نادر يُدعى “الداء النشواني ترانستيريتين Transthyretin…

أكمل القراءة »

الهندباء.. العشبة الشعبية الغنية

الهندباء البرية، والهندباء dandelion، والطرخشقون، وسن الأسد lion’s tooth، وغيرها من الأسماء الشائعة لهذه العشبة ذات الفوائد الغنية، اسمها اللاتيني Taraxacum officinal، وهي نبات معمر ذو أزهار صفراء؛ وقد استُعملت في الطب القديم كثيرًا، وكان لها دورٌ في علاج الربو، وتنشيط الدم، وعلاج الكدمات وغير ذلك، وإضافة إلى ما سلف، فقد أثبتت الأبحاث عدة جوانب صحية وعلاجية، وأُجري معظمها بواسطة…

أكمل القراءة »

الطبيعة أم التربية: ردّ علم النفس على النظرية الفلسفية لتكوُّن الشخصية.

هل لمورثاتي دور بما وصلتُ إليه الآن، أم أن تجارب الحياة هي الأهم؟ قد أثار هذا التساؤل الجدل في أدمغتنا، وفي علم النفس أيضًا؛ إذ أثار الخلافَ بين الأصوليين -الذين يفترضون أن الفروق الفردية ترجع إلى الشيفرة الوراثية الفريدة لكل شخص-  وأصحاب الفلسفة التجريبية الذين يؤمنون بأن الإنسان يولد صفحةً بيضاء تملؤها خبرات الحياة وتجاربها تدريجيًّا. وقد أُجريت العديد من…

أكمل القراءة »
إغلاق