البيولوجي المتطورة

علم الأحياء ( البيولوجي ) هو علم طبيعي يُعنى بدراسة الحياة والكائنات الحية، بما في ذلك هياكلها ووظائفها ونموها وتطورها وتوزيعها وتصنيفها> الأحياء الحديثة هي ميدانٌ واسعٌ يتألف من العديد من الفروع والتخصصات الفرعيَّة، لكنها تتضمن بعض المفاهيم العامّة الموحدة التي تربط بين فروعها المُختلفة وتسير عليها جميع الدراسات والبحوث. يُنظر إلى الخلية في علم الأحياء عموماً باعتبارها وحدة الحياة الأساسية، والجين باعتباره وحدة التوريث الأساسية، والتطور باعتباره المُحرّك الذي يولد الأنواع الجديدة. ومن المفهوم أيضاً في علم الأحياء في الوقت الحاضر أنّ جميع الكائنات الحيّة تبقى على قيد الحياة عن طريق استهلاك وتحويل الطاقة، ومن خلال تنظيم البيئة الداخلية للحفاظ على حالةٍ مُستقرةٍ وحيويّة.

الحب عند الفلاسفة

Image: https://www.babelio.com/users/AVT_Spinoza_2641.jpgالفيلسوف الهولندي سبينوزا الحبّ هو الفرحُ المصحوبُ بفكرةِ علّةٍ خارجيّةٍ. Image: https://rlv.zcache.co.uk/friedrich_nietzsche_philosophy_fine_art_box_canvas-r40857827af004aa5b65353d0ef8fd6b7_wt8_8byvr_307.jpg?rvtype=contentالفيلسوف الألماني نيتشه لا يحبُّ الإنسانُ الأشياءَ التي يميلُ إليها، بل هو يحبُّ ميولَه.ويرى نيتشه أنّ حبّك لغيرك تقصير في حبك لنفسك.و‏الحبّ قوّةٌ غريزيّةٌ مرتبطةٌ برغباتنا البيولوجيّة والثقافيّة، ولا يمكنُ عَدّه عاطفةً أخلاقيّةً. Image: https://img.aws.la-croix.com/2018/07/14/1100955009/Paul-Valery-bureau-fevrier-1935_0_729_518.jpgالفيلسوف الفرنسي بول فاليري يتمثّلُ الحبّ في الشعورِ بأننا تنازلنا رغم أنفنا، لصالحِ غيرنا،…

أكمل القراءة »

هاوٍ للرّياضيات يحلُّ جزئيًّا مسألةً يزيد عمرها على 60 عامًا

حقَّقَ عالمُ الأحياءِ المحترفِ والرّياضيِّ الهاوي أَوبري دي جراي Aubrey de Gray أوَّلَ اختراقٍ منذُ العامِ 1950 في حلِّ مسألةِ الرّياضياتِ المعروفةِ باسمِ هادويغر نيلسون Hadwiger-Nelson بشكلٍ جزئيٍّ. وقد فاجأ هذا الاكتشافُ المجتمعَ الرّياضيَّ، ذلكَ أنَّ صاحبَ هذا الكشفِ معروفٌ على نطاقٍ واسعٍ في المجالِ البيولوجيِّ. وخاصَّةً فيما يتعلَّقُ بتصريحاتِه الّتي أشارَ فيها إلى أنَّ بعضَ النَّاسِ ممَّن هم على…

أكمل القراءة »

استخدامُ الميكروباتِ في القبضِ على المجرمين

إنَّ حلَّ الجرائم بتحليل بصماتِ الأصابع أو الحمضِ النوويِّ DNA هو الآن ممارسةٌ مِعْياريةُ، لكنْ؛ هناك دراسةٌ جديدةٌ تختبرُ إمكانيةَ تعقُّبِ المجرمين باستخدام الميكروباتِ التي تركوها في مسرحِ الجريمة. لنتعرَّف بدايةً إلى الميكروبيوم البشري Human Microbiome:       الميكروبيوم البشريُّ: هو مجموعةُ الجيناتِ والنواتجِ الجينيَّة للميكروبات التي تعيش داخل البشر أو على أجسامهم، والميكروبيوم فريدٌ من نوعه حتَّى في التوائمِ المُتماثِلة؛ لذلك…

أكمل القراءة »

مراجعة كتاب "النّساء"؛ سلوكيّاتُ الأنثى الجنسيّةُ في الضوء.

لماذا تمارسُ النساءُ الجنس؟ أليسَ عنوانًا كفيلًا بأن يجعلَ كلَّ رجلٍ وامرأةٍ يعودانِ خطوةً إلى الوراء عند مرورِهم من أمامِ متجر بيع الكتب؟! نعم؛ إنَّه أحدُ أكثر العناوين إثارةً في جنسانيَّتنا، ويغدو هذا العنوان في ذاته وما يُدرَج تحتَه قمةَ جبلِ الجليد عندما ينحو مؤلِّفَا الكتابِ -(ديفيد باس) عالم النفس التطوري و(سيندي ميستون) أستاذة علم النفس السريري- إلى طرح أسئلة…

أكمل القراءة »

كيف حصلت الحيوانات على بقعها وخطوطها تبعاً للرّياضيات.

تأمّل ذيلَ الطّاووسِ البديع، والبقعَ الشّبيهةَ بالعينِ على أجنحةِ الفراشات، وطرقَ الحرباءِ المُتطوّرَةَ في التّخفّي، ستلاحظُ أنَّ الطّبيعةَ تقدِّمُ لك طَبَقاً من التّعقيدِ الجميلِ، والجديدُ أنَّ عُلماءَ الأحياءِ عَرَفوا الأسبابَ الّتي تجعلُ بعضَ الحيواناتِ تمتلكُ هكذا أنماطٌ. على سبيلِ المثالِ، رُبَّما طوَّرت هذه الحيواناتُ والحشراتُ أنماطَ جلدها لأسبابٍ تكاثريّةٍ أو كإشاراتٍ تحذيريّةٍ أو حتّى للحماية، بكلِّ الأحوال، مازلنا نجهلُ الوقتَ…

أكمل القراءة »

ماذا يحدثُ في الدماغِ أثناءَ التأمّلِ أو الصلاة؟

تؤثّرُ الطقوسُ الروحيةُ التي نمارسُها – أيّاً كان شكلُها أو مسماها – على أدمغتِنا بعمق. وإنّ الشعورَ بالراحةِ النفسيةِ الذي يتلو ممارسَتها لا يأتي من العدم. فقد أظهرتْ العديدُ من الأبحاثِ أنّ ممارسةََ التأملِ لها أثرٌ محفّزٌ للمزاج. إذ أنها تزيدُ إنتاجَ الهرمونات والنواقلِ العصبيّةِ الآتية: السيروتونين: والذي يشتهرُ بكونه هرمون السعادة، والذي يؤدي دوراً هاماً في رفعِ المزاج، وبهذه…

أكمل القراءة »

مُتَلازِمَةُ برينَر Sensenbrenner syndrome

وتُعرَف كذلك بـ Cranioectodermal dysplasia وهي متلازمةٌ (مجموعةٌ من الأعراض) تُسببها طفراتٌ في عددٍ من الجيناتِ في جسمِنا، وهي موروثةٌ جسديًّا بصفة متنحية، وحالةٌ نادرةٌ جدًّا؛ فقد سُجِّلَ منها في العالم 40 حالةً فقط.     تُؤثِرُ هذه المتلازمةُ سلبًا على بعضِ أعضاء الجسم؛ إذ تسببُ عادةً نموًّا شاذًّا لبعضِ أنسجة الجسم، والتي تُعرَف بالأنسجةِ الأدِيميّة الظاهرة؛ وتشملُ الجلدَ والشَّعرَ…

أكمل القراءة »

داءُ هنتنغتون وأملٌ جديدٌ لعلاجِ السَّرطان – الجزء الثاني

تحدثنا في الجزء الأول عن اكتشاف سمية جزيئات الـsiRNA وعن اختبار فعاليتها، وفي هذا الجزء، نتابع الحديث عن تطويرها والقدرة العالية التي تمتلكها لقتل الخلايا السرطانية      5- تطويرُ جُزيئاتِ الـ siRNAs:طُوّرت جُزيئات الرنا الصَّغير ARNs كَأداةٍ أصلًا لأجلِ دراسةِ الوظائفَ الجينيَّة التي تُشغّل الآليات المُخبَّأة في كُلِّ خليَّةٍ، والتي تُجبِرُ هذه الأخيرةَ على الانتحار.وقد حُدِّدَ أوَّلُ جُزيءٍ بجامعة…

أكمل القراءة »

داءُ هنتنغتون وأملٌ جديدٌ لعلاجِ السَّرطان – الجزء الأول

في كلِّ يومٍ؛ ومن دونِ توقُّفٍ؛ يَستمرُّ الباحثون في المخابرِ البيولوجيَّةِ وفي جميعِ أنحاءِ العالَمِ بدراسةِ مُختلفِ أنواعِ السَّرطاناتِ ومحاولةِ إيجادِ الحلولِ لها دونَ مللٍ أو كللٍ.هذا ما يُنجِزهُ البروفيسورُ بيتر (Marcus Peter) وفريقُه البحثيّ من أجلِ استنباطِ طرائقَ ناجحةٍ للقضاءِ على السَّرطان. وبالعودةِ إلى ما قبلَ مئاتِ القرون؛ وبالتَّقريبِ إلى أكثرَ من مليارَيِّ عامٍ مضى؛ كانَ أوَّلُ ظهورٍ لحياةٍ…

أكمل القراءة »

بروتين اللغة

إنَّ البروتينَ في الدماغ الذي ارتبطَ بتطوُّرِ اللغة البشرية قد يدفعُ الخلايا العصبية إلى التواصل والوصول إلى شخص ما؛ أو على الأقلّ؛ إلى خلايا دماغية أخرى، وفقًا لدراسة جديدة.ويمكنُ لهذه الروابط المبكرة أن تُنظِّمَ الاتصالاتِ بين الخلايا المُهمَّة لتعلُّم المَهامّ المُعقَّدة في وقتٍ لاحق من الحياة؛ متضمّنةً قراءةَ الدكتور سوس؛ كما يقولُ الباحثون. حدَّد الباحثون جينَ FOXP2 وبروتينَه أوّل مرّةٍ…

أكمل القراءة »
إغلاق