البيولوجي المتطورة

علم الأحياء ( البيولوجي ) هو علم طبيعي يُعنى بدراسة الحياة والكائنات الحية، بما في ذلك هياكلها ووظائفها ونموها وتطورها وتوزيعها وتصنيفها> الأحياء الحديثة هي ميدانٌ واسعٌ يتألف من العديد من الفروع والتخصصات الفرعيَّة، لكنها تتضمن بعض المفاهيم العامّة الموحدة التي تربط بين فروعها المُختلفة وتسير عليها جميع الدراسات والبحوث. يُنظر إلى الخلية في علم الأحياء عموماً باعتبارها وحدة الحياة الأساسية، والجين باعتباره وحدة التوريث الأساسية، والتطور باعتباره المُحرّك الذي يولد الأنواع الجديدة. ومن المفهوم أيضاً في علم الأحياء في الوقت الحاضر أنّ جميع الكائنات الحيّة تبقى على قيد الحياة عن طريق استهلاك وتحويل الطاقة، ومن خلال تنظيم البيئة الداخلية للحفاظ على حالةٍ مُستقرةٍ وحيويّة.

هل سيحُدِث Acetyl-L-Cartinine ثورة في تشخيص الاكتئاب وعلاجه؟

على الرّغم من إثبات العلم أن أساس الأمراض النفسية هو بيولوجي حتمًا، لكن اعتمد تشخيصها -على مدى العصور- على المقابلات السريرية في العيادات واستبعاد الأمراض العضوية الأخرى؛ وذلك لسبب واحد وهو عدم التَوصُّل إلى اسم حيوي نوعيّ خاص بكل مرض نفسي؛ إذ يمكن يمكن تشخيص داء السكري بتحليل بسيط لسكر الدم، ويمكن إثبات حدوث نوبة قلبية بتخطيط القلب الكهربائي، وأمّا…

أكمل القراءة »

لماذا نتمتَّع بالدماغ الأكبر حجمًا؟ أدمغة مُعقَّدة لعالم أكثر تعقيدًا

لطالما كان الدماغ محورَ العمليات التي تُميُّزنا كبشر -مثل التفكير وحلِّ المشكلات وصناعة التطور الحضاري والارتقاء به- عن بقية الممالك الحيوانية، ويُؤثِّر تركيب الدماغ في أدائه المعرفي بسبب العلاقات بين الوظائف والتنظيم المكاني والتطور الحجمي المتمايز للمناطق القشرية. وتتفاوت أدمغة الناس اعتمادًا على خلفية كلِّ شخص وخبرته، فعلى سبيل المثال تُنشِّط الأصابع منطقةً مُحدَّدةً من القشرة الحسية لدى كلِّ الناس؛…

أكمل القراءة »

جينومات قديمة تُظهِر كيفية تأقلم الذُّرة مع الحياة على ارتفاعات عالية

أظهرت سَلسَلة جينومات عائدة لأكواز (عرانيس) ذُرة عمرها نحو 2000 سنة – وُجدَت في كهف في منطقة يوتاه – كيفيةَ تأقلم هذا النبات مع العيش في المرتفعات جنوب غرب الولايات المتحدة؛ إذ وجد الباحثون أنَّ الذُّرة كانت قصيرة وكثيفة، والأهم من ذلك أنها قد طوَّرت الصفات الوراثية التي تحتاجها من أجل البقاء على قيد الحياة في أثناء مواسم النمو القصيرة…

أكمل القراءة »

يوم السكتة الدماغية العالمي

يحتفل العالم في 29 أكتوبر/تشرين الأول بيوم السكتة الدماغية العالمي؛ وهو اليوم الذي يهدف إلى زيادة التوعية بالسكتة الدماغية وتسليط الضوء على علاماتها الإنذارية وعوامل الخطر المرتبطة بها وبيان سُبُل الوقاية منها. تحدُث السكتة الدماغية stroke أو brain attack عندما يتوقف تدفُّق الدم إلى الدماغ، وهي حالة إسعافية؛ إذ تموت خلايا الدماغ بعد بضع دقائق من توقف الدم فيخسر الدماغُ…

أكمل القراءة »

ذكاء صنعي يُحاكي العين البشرية

تستخدم العديدُ من الأجهزة في حياتنا اليومية الكاميرات من أجل التعرف إلى الأشياء؛ كآلات صرف الشيكات القادرة على قراءة خطوط اليد ومعرفة كمية النقود المراد سحبها، أو مُحرِّكات البحث (مثل Google) التي تستطيع إيجاد صور مشابهة لصورة مُعيَّنة في قواعد البيانات الخاصة بها وبسرعة كبيرة. ولكن تعتمد هذه الأنظمة على أجهزة تصوير أو حساسات ضوئية من أجل التقاط المشهد ثم…

أكمل القراءة »

هل تستطيع نظرية العُقد أن تساعدنا على فهم الـ DNA؟

لا تزال الطبيعة منذ الأزل قادرةً على تشكيل العُقد في منظوماتها أو تفكيكها، ونرى ذلك في أنواع معينة من الـ DNA في البروتينات والحقول المغناطيسية والدوامات التي تظهر في السوائل والعديد من الظواهر الأخرى القادرة على تشكيل حلقات، والتي ينتهي بها المطاف أحيانًا بأن تتشابك؛ ولكنَّ تلك العُقد والتشابكات غير مرحب بها في النظم التي تحدث فيها، فعلى سبيل المثال؛…

أكمل القراءة »

الساديّة، كيف تبدو خارج الأفلام الإباحيّة؟

تسوّق الأفلامُ الإباحيّةُ للساديّةِ والعنفِ الجنسيّ إلى درجةٍ تُظهرُهما سلوكًا طبيعيًّا يمكن أن يظهر لدى الجنسَين على حدٍّ سواء. وفعليًا، يظهرُ هذا السلوكُ لدى الرجالِ بدرجةٍ أكبر من النساء، ويُنظَر إليه بأنّه صفةٌ تترافق مع مفهومِ “الرجولة”، ممّا قد يسوقُ الذكورَ أحيانًا إلى التفاخرِ بامتلاكِهم ميولًا كهذه. لكنْ؛ هنالك خطٌّ رفيع يفصل بين الخيالات الجنسيّة الطبيعيّة والاضطراباتِ الجنسيّة المؤذية، فكيف…

أكمل القراءة »

رحلةُ الـ 2000 ميل

الفراشات الملكيّة (Monarch butterfly)؛ هذه الحشرات الصغيرة التي تنجز واحدة من أكثر رحلات الهجرة إدهاشاً على كوكبنا، فمع بداية كل خريف تطير فراشات المونارش من كندا والولايات المتّحدة الأمريكيّة لمسافة تزيد عن 2000 ميل (ما يقارب 3220 كم) متّجهة نحو المكسيك بهدف قضاء شتاء دافئ. وسنتعرّف في هذا المقال إلى الآليّة الفيزيولوجيّة التي تستخدمها هذه الفراشات في تحديد وجهتها وصولاً…

أكمل القراءة »

أول مرة؛ أجنَّة من آباء مُتماثلي الجنس!

من المسلَّم به في معارفنا أنَّ التزاوج لدى الحيوانات يتطلَّب وجودَ ذكر وأنثى؛ ولكنَّ إحدى الحقائق القليلة الانتشار تقول بأنَّ التزاوج لدى بعض أنواع الطيور والأسماك والزواحف يمكن أن يحدث عن طريق فرد واحد فقط من جنس واحد؛ بيد أنَّ هذه الحقيقة لا تنطبق على الثدييات التي كان تكاثرها ولا يزال يحتاج إلى وجود ذكر وأنثى دائمًا، على الأقل حتى…

أكمل القراءة »

جائزة نوبِل للكيمياء لعام 2018

إنَّ التطوُّرَ الطبيعيَّ للأنزيمات قائمٌ منذ ظهور الحياة على الأرض، إذ تطفّرت الجينات وتطوَّرتِ البروتيناتُ لتحسين قدرة الكائن الحي على مواجهة ظروف بيئته، وكان الإنسان يصطفي السلالات التي تعود بالنفع عليه من النبات والحيوان ويُزاوج فيما بينها لآلاف السنين وحتى الآن، وفي أثناء ذلك الوقت ودونَ معرفته بذلك؛ كان الإنسان يُطور ويُؤَمثل* الأنزيمات والبروتينات الرابطة عبر عدة أجيال. Image: Johan…

أكمل القراءة »
إغلاق