الصحة والطبالمقال الأسبوعيطب وصحةفهرس إكس

المقال الأسبوعي | أهم وأبرز أخبار “الطب” لهذا الأسبوع

المقال الأسبوعى الذى نسلط الضوء خلاله على أبرز أخبار الطب التى تستحق القراءة في هذا الأسبوع  . بمتابعة هذا المقال سيكون بإمكانك الإطلاع على أهم أخبار الطب التى حدثت على مدار الأسبوع الحالى سواء من أدوية وعقاقير أو علاج أمراض خطيرة.. الخ، تابع لتعرف كل شىء .

علماء أعصاب يحاولون تغيير الدارات العصبية في الدماغ لتجاوز الإحساس بالألم

يسعى العلماء إلى اكتشاف حلول لعلاج الألم دون الاعتماد على أدوية تسبّب الإدمان وتؤدّي إلى أعراض جانبية خطيرة. ويلجأ بعض الباحثين حاليًّا إلى التفكير بوسائل تتعامل مباشرةً مع الدماغ والاتصالات العصبية فيه. قد تساعد هذه الفكرة تحديدًا أكثر من 25 مليون شخص حول العالم يعاني من الألم المزمن.

وجدت ستيفاني جونز أنَّ تعليم الأشخاص الذين يعانون من الألم المزمن فنون التأمُّل وطقوسه قد يتيح لهم القدرة على التلاعب بشعورهم بالألم وتغيير طريقة إدراك الدماغ له.

يُمكنك قراءة المقالة كاملة من هُنا [علماء أعصاب يحاولون تغيير الدارات العصبية في الدماغ لتجاوز الإحساس بالألم]

 

اكتشاف دواء يمكن أن يحد من الرفض المناعي للأعضاء المزروعة

نَشرَ بحثٌ جديد صادر عن جامعة الملكة ماري في لندن (QMUL) احتمالَ إمكانية إعادة تهديف دواء يتم تطويره حاليًا لعلاج السكري، ليصبح عاملًا مساعدًا في الحد من الرفض المناعي للزرع بدون الأعراض الجانبية التي تظهرها الأدوية الكابحة للمناعة الحالية.

ووجد باحثو هذه الدراسة المموَّلة من قِبل المؤسسة البريطانية للقلب (British Heart Foundation “BHF”) والمنشورة في دورية (Immunity)، أن إنزيم الغلوكوكيناز يزيد من انتقال الخلايا التائية المنظِّمة، وهي نوع من الخلايا المناعية التائية، إلى داخل الأعضاء البشرية، حيث تعمل كحارسات للجهاز المناعي، مانعةً إياه من رفض العضو المزروع.

يُمكنك قراءة المقالة كاملة من هُنا [اكتشاف دواء يمكن أن يحد من الرفض المناعي للأعضاء المزروعة]

 

باحث سوري يُحضِّر مادة دوائية للقضاءعلى الخلايا السرطانية ومنع انتشارها

عد سبعة أعوام من الأبحاث العلمية المخبرية والتجارب المتواصلة مع 50 مريضًا بالسرطان، تمكن الباحث السوريإبراهيم الشعار، من تحضير مادة دوائية مضادة للسرطان، ليحوز على أربع براءات اختراع، ويُمنَح ترخيصًا لإنشاء أولمعمل له في سورية لإنتاج أدوية السرطان محليًا.

وحاز الشعار على براءات الاختراع الأربع عن تحضيره لمتمم غذائي مكون من توليفة من الأحياء الدقيقة على شكل حبيباتالكيفير، وتحضيره لمتمم ثانٍ مكون من الكيفير القلوي، أما الابتكار الثالث فهو تحضير مادة دوائية من الكيفيران عاليالقلوية، والابتكار الرابع يتعلق بتحويل الوسط في الخلايا السرطانية من حامضي قليل الأكسجين إلى وسط قلوي غنيبالأكسجين.

يُمكنك قراءة المقالة كاملة من هنا [باحث سوري يُحضِّر مادة دوائية للقضاء على الخلايا السرطانية ومنع انتشارها]

كبسولة رقمية تحمل أدوية مضادة للذهان تحظى بموافقة منظمة الغذاء والدواء

أعلنت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية (FDA) عن أوّل موافقة لها لكبسولات بحسّاسات مضمّنة يمكن اقتفاء سيرها رقميًّا بعد الابتلاع، واعدةً الولايات المتحدة بحقبة جديدة من المنتجات الصيدلانية الذكية والمراقبة الطبية.

يعتبر هذا العلاج، المسمى بـ (Abilify MyCite) نظام توصيل ذكي لدواء الأريبيبرازول -aripiprazole المضاد للذّهان، المستخدم لعلاج الذهان والاضطرابات ثنائية القطب.

فإن الأطباء الذين يصفون هذا الدواء يعرفون مباشرةً مدى تعاطي مرضاهم معه.

يُمكنك قراءة المقالة كاملة من هُنا [كبسولة رقمية تحمل أدوية مضادة للذهان تحظى بموافقة منظمة الغذاء والدواء]

 

مكملاتُ الزنك ورفعُ مستوى التستوستيرون لدى الرياضيين.. عضلاتٌ أكثر أم مجرّد تعويضٍ للنقص؟!

عملياً يعتبر الزنك نوعاً من المثيرات للشهوة الجنسية، كما أنه من المواد المعززة لهرمون التستوستيرون testosterone booster  لكن بشكلٍ شرطي، أي أنه لن يرفع مستويات هرمون التستوستيرون إلا إذا كان المستخدم يعاني من نقصٍ في الزنك. فضلاً عن تأثيره في النظام الإنزيمي والهرموني والمناعي، وفعاليته كمضادّ للأكسدة. وتعمل الجرعات العالية جداً من الزنك بمثابة مثبطٍ لإنزيم الأروماتاز  aromatase inhibitor المسؤولِ عن تخليق هرمون الإستروجين estrogen، الأمرُ الذي يحدّ من مستويات الأخير. كما يلعب دوراً مهماً في مشاكل البروستات، وإصلاحِ الغشاء المخاطي للأمعاء عندما يكون بجرعاتٍ عالية.

وتأتي أهمية مكملاتِ الزنك للرياضيين نتيجةَ فقده أثناء التعرّق، ويحظى بأهميةٍ أكبر كلما كان النظام الغذائي فقيراً بالزنك، إذ يمكن لنقصه أن يقلل من تخليق مستقبلات الأندروجين  androgen receptors وتخليق التستوستيرون في الخلايا، ممّا يقلل بدوره من المستوى الإجمالي لهرمون التستوستيرون في الجسم.

يُمكنك قراءة المقالة كاملة من هُنا [مكملاتُ الزنك ورفعُ مستوى التستوستيرون لدى الرياضيين.. عضلاتٌ أكثر أم مجرّد تعويضٍ للنقص؟!]

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق